صفحة المعهد الرئيسية
صفحة المكتبة الرئيسية
مجلة فلسطين لابحاث الامن القومي


الأكاذيب الصهيونية من بداية الاستيطان حتى انتفاضة الأقصى



تم النشر بتاريخ 04-08-2022
 الأكاذيب الصهيونية من بداية الاستيطان حتى انتفاضة الأقصى
الأكاذيب الصهيونية من بداية الاستيطان حتى انتفاضة الأقصى الكاتب عبد الوهاب المسيري مجموعة من الدراسات المتعلقة ببعض المفاهيم والمصطلحات التي ارتبطت باليهودية والصهيونية، لتفكيكها وإعادة ترتيبها؛ وذلك لمعرفة العدو الصهيوني وإدراك مواطن قوته وضعفه وبالتالي القدرة على التنبؤ بسلوكه وإمكانية التصدي له. تناول الفصلان الأول والثاني مفهومي "الشعب اليهودي" و "الخصوصية اليهودية"، ووضحّا أنّه لا أساس لهما في الواقع، وصعوبة القول بـ"التاريخ اليهودي" و " الهوية اليهودية"، حيث أنّ اليهود لم يكن لهم تاريخ مستقل بشكل كامل أو حتى هوية خاصة بهم، وإنّما تفاعلوا مع المجتمعات التي عاشوا فيها منذ القِدم فأثّروا وتأثّروا بها كغيرهم من الأقليات والأغلبيات في تلك المجتمعات. أمّا الفصلان الثالث والرابع فتناولا البعد الديموغرافي وتوظيف الصهاينة للأرقام لترويج مفاهيمهم، وتقسيم الجماعات اليهودية إثنيًا وعِرقيًا ودينيًا و توضيح الجماعات الهامشية من اليهود والتي لا تعترف "اسرائيل" ولا المؤسسات الحاخامية بهم كالعبرانين السود. الفصلان الخامس والسادس تحدثا عم مفهوم "الصهيونية المسيحية" ومعاداة اليهود "معاداة السامية"، وتم تفكيك 3 وقائع أو حوادث يشير الصهاينة إليها في كتاباتهم لفرض الدلالة الصهيونية عليها بعد تجريدها من السياق التاريخي والاجتماعي والإنساني الذي حدثت فيه، وتم ذكرها بسياقاتها تلك وهي: "تهمة الدم" (حيث اتُهم اليهود بقتل صبي مسيحي بعيد الفصح استهزاءً بصلب المسيح)، والحادثة الثانية هي "قضية دريفوس" والأخيرة "حادثة ليوفرانك". مّا الفصول الثلاثة الأخيرة فتناولت معالم الأزمة الصهيونية وعناصرها، ومواطن ضعفها إضافة لعوامل قوتها، والرؤية الصهيونية للعرب وتغييبهم بشكلٍ كامل عن مركز الأحداث، والانتقاضة المباركة وقدرتها على تغيير الواقع. يحاول هذا الكتاب تفكيك وإعادة تركيب بعض المفاهيم والمصطلحات الصهيونية الأساسية مثل «الشعب اليهودي» و«الخصوصية اليهودية» و«الصهيونية المسيحية»، حتى تتعمق رؤيتُنا للعدو الصهيوني، وحتى ندرك مواطن قوته وضعفه، ومن ثَمَّ يُمكننا تحسينُ مقدرتنا على التنبؤ بسلوكه والتصدي له. كما يتناول الكتاب جانباً مهمّاً من الظواهر اليهودية والصهيونية لم يتم التصدي له بما فيه الكفاية، وهو البُعد الديموجرافي، وكيف يوظف الصهاينة الأرقام لترويج مفاهيمهم. كما يحلِّل الكتاب أزمة الصهيونية على مستوى النظرية والتطبيق. عبد الوهاب محمد المسيري (أكتوبر 1938 - 3 يوليو 2008)، مفكر وعالم اجتماع مصري مسلم، وهو مؤلف موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية أحد أكبر الأعمال الموسوعية العربية في القرن العشرين. الذي استطاع من خلالها برأي البعض إعطاء نظرة جديدة موسوعية موضوعية علمية للظاهرة اليهودية بشكل خاص، وتجربة الحداثة الغربية بشكل عام، مستخدماً ما طوره أثناء حياته الأكاديمية من تطوير مفهوم النماذج التفسيرية، أما برأي البعض الآخر فقد كانت رؤيته في موسوعته متحيزة لليهود، ومتعاطفة إلى حد كبير مع مواقفهم تجاه غير اليهود، بل وصفها البعض بأنها تدافع عن اليهود.

حجم الكتاب: 8.9 ميجا بايت
تحميل قراءة

جديد الكتب